Menu

 

  • سنعقد مؤتمرا وطنيا في مستوى طموحات أبناء وبنات الأفلان
  • مستمرون في دعم برنامج رئيس الجمهورية واحترام قراراته
  • نتائج انتخابات مجلس الأمة جعلت الحزب في وضعية مريحة

 اجتمع منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، السيد معاذ بوشارب، مع منتخبي الحزب الجدد في مجلس الأمة، والأعضاء الغير منتهية عهدتهم، داعيا اياهم إلى التجند للمرحلة القادمة خلف برنامج رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة.

 وقد هنأ منسق الحزب، السيد معاذ بوشارب، الشعب الجزائري بمناسبة رأس السنة الأمازيغية واحتفالات الجزائريين بمناسبة »يناير« كما هنأ أعضاء الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني في مجلس الأمة ممن أسفرت عنهم انتخابات التجديد النصفي التي جرت في 29 ديسمبر المنقضي، داعيا إياهم إلى أن يكونوا في مستوى الثقة التي منحها لهم المنتخبون معتبرا بأن هذه الثقة هي صمام آمان حزب جبهة التحرير الوطني، وهي ثقة تفرض علينا أن نكون جاهزين للمرحلة القادمة وأن نتجند خلف برنامج رئيس الجمهورية الذي جنب البلاد بفضل حكمته وتبصره كثير من الإنزلاقات، مذكرا بالعناية التي أولاها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لمجلس الأمة، من خلال المادة 187 من الدستور التي سمحت للمجلس بالتشريع في القضايا المحلية وجعل اتجاه مشاريع القوانين من مجلس الأمة إلى المجلس الشعبي الوطني، بعدما كانت المبادرة بمشاريع قوانين تقتصر فقط على الغرفة الأولى.

وأشار منسق الهيئة الى عزم القيادة المؤقتة على إشراك كل مناضلي ومناضلات الحزب في رسم معالم المرحلة المقبلة، وتنظيم مؤتمر وطني في مستوى الطموحات وسيشارك فيه الجميع، وسيستمر حزب جبهة التحرير الوطني في دعم فخامة رئيس الجمهورية وبرنامجه واحترام قراراته، لما لهذا الرجل من ثقة وحب داخل الحزب".

ورفع بوشارب في مداخلته بالمناسبة تحية إجلال وإكبار إلى الجيش الوطني الشعبي وأفراد الأسلاك الأمنية الأخرى، على جهودهم وتضحياتهم في مواجهة شوكة الإرهاب ، مشيدا بنتائج المصالحة الوطنية التي بادر بها الرئيس بوتفليقة، ومنجزات الجزائر في سبيل استعادة السلم والأمن الدوليين.

أعلى