Menu


ترأس السيد معاذ بوشارب اجتماعا لهيئة تسيير الحزب بعد ظهر اليوم الأحد 28 جانفي 2019، بمقر الأحرار الستة بحيدرة، ضم السيدات والسادة أعضاء الهيئة، خصص لدارسة النشاط الحزبي في المرحلة القادمة، تمهيدا لانطلاق الحملة الانتخابية لرئاسيات أفريل 2019.
وقد استهل السيد معاذ بوشارب الاجتماع بالترحم على فقيد الجزائر المغفور له، مراد مدلسي، رئيس المجلس الدستوري، مشيدا بمناقبه الوطنية وروح التفاني لخدمة الوطن عبر مختلف المراحل وفي كل المواقع التي تحمّل خلالها المسؤولية.

وفي سياق تأكيده على الدور الفاعل للمناضلين والإطارات في الحملة الانتخابية لرئاسيات أفريل 2019، أكد منسق هيئة تسيير الحزب، أن حزب جبهة التحرير الوطني، قد شرع في مرحلة التحضير للانتخابات الرئاسية، معززا ثقته في رئيس الجمهورية، رئيس الحزب، السيد عبد العزيز بوتفليقة وداعما له لاستكمال برنامجه الواعد.

وأكد السيد بوشارب حرصه على إشراك كل إطارات ومناضلي الحزب في الحملة الانتخابية من منطلق أن رئيس الجمهورية هو رئيس الحزب، بكل مناضليه المخلصين والأوفياء، كما اعتبر هذه المشاركة رسالة واضحة لتنفيذ تعليمات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في توحيد صفوف الحزب ولم شمل جميع مناضليه، دون إقصاء أو تهميش لأي مناضل أو إطار.

وفي هذا السياق أبرز السيد معاذ بوشارب بأن إنجاح الحملة الانتخابية هي مهمة كل المناضلين في مختلف جهات الوطن، جاعلين من هذا الاستحقاق انطلاقة لعمل حزبي مكثف ومسؤول، تكون بدايته اللقاء الوطني للمناضلين المقرر عقده يوم 09 فبراير 2019، تتواجد فيه كل الإطارات الحزبية والمنتخبين ومسؤولي الهياكل في القواعد النضالية دون إقصاء وهو الانطلاقة الفعلية للتحضير للانتخابات الرئاسية.

أعلى