Menu

استقبل السيد معاذ بوشارب، رئيس هيئة تنسيق حزب جبهة التحرير الوطني، اليوم السبت، بالمقر المركزي "الأحرار الستة "، وفد حزب جبهة حزب جبهة التحرير الوطني، الذي يتكون من 20 إطارا، تقوده السيدة سميرة بوراس كركوش، حيث يقوم هذا الوفد، بدعوة من الحزب الشيوعي الصيني، غدا الأحد بزيارة إلى جمهورية الصين الشعبية، تندرج في إطار دعم التعاون بين الحزبين.

وأوضح السيد بوشارب أن الوفد يمثل مختلف مكونات الحزب، من إطارات قيادية ومنتخبين ومن مختلف جهات البلاد، مع تمثيل المرأة.

وقال منسق الهيئة أن هذه الكوكبة تمثل الحزب احسن تمثيل، من حيث رصيدها النضالي ومسارها السياسي ومؤهلاتها العلمية.

وبعد أن أشار إلى طبيعة الزيارة، وما تكتسيها من أهمية بالنسبة للعلاقات بين حزب جبهة التحرير الوطني والحزب الشيوعي الصيني، وكذا بين البلدين اللذين تربطهما علاقات تاريخية، تقليدية ومتينة، أكد السيد معاذ بأن وفد حزب جبهة التحرير الوطني لا يمثل الحزب فقط، بل يمثل الجزائر، مما يعطي هذه الزيارة أهمية خاصة في ترسيخ الحوار وتعزيز التعاون وفتح آفاقا جديدة للعلاقات بين الجزائر والصين.

وخلص منسق الهيئة، السيد معاذ بوشارب إلى التشديد على ضرورة أن يكون وفد حزب جبهة التحرير الوطني خير سفير للجزائر، مدافعا عن مصالحها العليا، رافعا لرايتها الوطنية وملتزما بتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، رئيس الحزب .

واغتنم منسق هيئة تسيير الحزب، فرصة هذا اللقاء ليفتح حوارا مع أعضاء الوفد، تناول مختلف مستجدات الحياة السياسية في البلاد، على رأسها استدعاء فخامة رئيس الجمهورية، الهيئة الناخبة للإستحقاق الرئاسي المزمع تنظيمه يوم 18 أفريل 2019 ، حيث جددوا دعمهم المطلق لاستمرارية فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة في قيادة البلاد، مبدين استعدادهم وتجندهم لإنجاح الانتخابات الرئاسية ووقوفهم صفا واحدا.

 

أعلى