Français      ||   Amazigh     ||     English     ||     عربي 

قال الدكتور جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أن المكتب السياسي الجديد حافظ على أربعة أعضاء من المكتب السابق. وذكر أمين عام الآفلان، أن التركيبة الجديدة حافظت على توازنات جهوية وكذا قيادات لها وزن على مستوى الحزب بالساحة السياسية. قائلا، أن الأعضاء الباقون في تركيبة المكتب الجديد هم أحمد بومهدي، السعيد بن دعيدة، محمود قمامة ، ليلى الطيب. وقال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إن الجزائر مستهدفة من قبل أيادي خارجية. وأوضح ولد عباس على هامش ترأسه اجتماعا للمكتب السياسي، أن معظم البلدان من موريتانيا إلى الخليج شهدت ربيعا عربيا. إلا الجزائر التي تعتبر البلد الوحيد الذي لم يحدث له شيئ. مضيفا أن كل هذه الدول التي شهدت الربيع العربي على غرار ليبيا واليمن كلها تحطمت.

ودعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس مناضلي الحزب الذين تم تغيير مهامهم إلى تمالك أنفسهم من الغضب. وقال ولد عباس على هامش ترأسه إجتماعا للمكتب السياسي، أن التغييرات التي حصلت هي متوقعة وهذه هي سنة الحياة،خاصة وأنه من كان وزيرا وأصبح رئيس مكتب سياسي. وهنالك من كان عضوا في مجلس الأمة وأصبح نائب بالبرلمان ، وهنالك من كان محافظا فأصبح وزيرا. وأضاف الأمين العام للأفلان مخاطبا مناضلي الحزب أن المسؤولية لا تدوم، مشيرا إلى ان المناضلين الذين يغضبون عندما يغادرون المسؤولية هم على خطأ. وللإشارة، قام، اليوم الأربعاء، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس بتغييرات على المستوى السياسي للحزب.

أعلى