Français      ||   Amazigh     ||     English     ||     عربي 

عدد الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس مراحل الثورة التحريرية التي سبقت اعلان الحكومة المؤقتة وأهمها "تسجيل الثورة للانتصارات  تلو الاخرى والنشاط الدبلوماسي المكثف لقيادة جبهة التحرير الوطني في المحافل الدولية"، داعيا بهذه المناسبة جيل الاستقلال الى "الحفاظ على مكسب الاستقلال  والقيم النبيلة للثورة التحريرية" وكذا "المكاسب المحققة خلال العشرين سنة الأخيرة"  DSC0361

وبعد أن أبرز السيد ولد عباس ان تركيبة الحكومة المؤقتة " جمعت كل التيارات وفئات الشعب الجزائري"، جدد التأكيد على ان الجبهة الشعبية الصلبة التي دعا  اليها رئيس الجمهورية " مفتوحة لكافة الاحزاب السياسية والمنظمات وكل فئات الشعب الجزائري خدمة لسيادة البلاد واستقرارها". DSC0319

من جهته اكد وزير الخارجية وعضو اللجنة المركزية،عبد القادر مساهل في محاضرة ألقاها بمناسبة احياء حزب جبهة التحرير الوطني  للذكرى ال60 لتأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية  19 سبتمبر 1958 أن  "الدبلوماسية التي قادتها الحكومة المؤقتة كانت دبلوماسية ثورية ولكن في نفس الوقت تميزت بخصائص الدبلوماسية الحديثة ، حيث كانت قائمة على التقييم الدقيق للأهداف والوسائل والإدارة الفعالة والناجعة لمعادلة (ضعيف- قوي) في صراعها مع  القوى الاستعمارية وفي  تموقعها ضمن معايير القوة على المستوى الدولي" ، وسمح  هذا النهج " بوضع رؤية واضحة وصياغة وتنفيذ السياسة الخارجية للجزائر المستقلة  "الى جانب" النهج الاستراتيجي الذي مكن للجزائر ولايزال ان تكون طرفا فاعلا  في الدفاع عن المبادئ التي تقوم عليها العدالة والاستقرار وتماسك النظام الدولي ، وعلى رأسها مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها " وكذا " سياسة التكوين  التي سمحت بظهور مدرسة دبلوماسية جزائرية حقيقية" . DSC0312

 DSC0318

أعلى