Menu

ظفر حزب جبهة التحرير الوطني بمقعد السينا بولاية تلمسان، والذي فاز به مرشح الحزب، المناضل محمد بخشي، في الانتخابات التي أعيد إجراؤها اليوم الخميس بقرار من المجلس الدستوري بعد الطعن في الانتخابات السابقة، حيث تحصل الأفلان على 522 صوتا مقابل 240 صوتا لمرشح التجمع الوطني الديمقراطي، في حين كان عدد الأصوات الملغاة 75 صوتا، وبذلك يكون رصيد الأفلان قد ارتفع إلى 32 مقعدا، وهو فوز ساحق وسابقة في تاريخ هذه الهيئة التشريعية.

وهكذا يكون الحزب العتيد قد حافظ على الرتبة الأولى كقوة سياسية رائدة في الساحة السياسية، بفضل وعائه الواسع من المنتخبين المحليين، وكذا من خلال التحالفات التي يجريها مع مختلف التشكيلات السياسية المتمثلة في المجالس المنتخبة، البلدية والولائية، كما جاءت عقب الرؤية الجديدة لفخامة رئيس الجمهورية، رئيس الحزب، الذي قرر تشكيل هيئة مسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، واسند مهمة التنسيق بين أعضائها إلى السيد معاذ بوشارب، رئيس المجلس الشعبي الوطني، مما أثمر على تحقيق هذه النتيجة الهامة.
وأمام تحدي الحفاظ على رئاسة المجالس الشعبية الولائية التي فاز رؤساؤها بمقاعد العضوية في مجلس الأمة، حافظ الأفلان إلى حد الآن على رئاسة المجالس الشعبية الولائية في كل من برج بوعريريج ، المسيلة، خنشلة ، وهران ، وتيسمسيلت، والاستعداد من أجل الحفاظ على رئاسة المجالس الشعبية الولائية بكل من تلمسان،الوادي وعنابة.

 

أعلى